edita

القلعة القابضة

تعد شركة القلعة الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط، التي تركز على إقامة المشروعات الاستثمارية في قطاعات استراتيجية تحدد مستقبل المنظومة الاقتصادية بالمنطقة، من خلال تأمين احتياجات الطاقة للمواطنين والمشروعات الصناعية والتجارية، وزراعة وتصنيع المنتجات الغذائية الصحية والآمنة، وتقديم حلول النقل التي تتميز بكفاءة استهلاك الوقود والحفاظ على البيئة، وتحقيق القيمة المضافة للموارد الطبيعية، وكذلك المساهمة في بناء وتطوير شبكات البنية الأساسية.

نشأة الشركة

نشأت شركة القلعة عام 2004 برأسمال لا يتجاوز 2 مليون جنيه، وذلك بغرض تطوير المشروعات الاستثمارية الهادفة إلى تلبية احتياجات سوق استهلاكي عملاق يربو على 1.3 مليار نسمة في مصر وشمال وشرق أفريقيا.

وبعد مرور ثمان سنوات، بحلول عام 2012، أصبحت القلعة أكبر شركة استثمار مباشر في أفريقيا والشرق الأوسط، وامتلكت 19 صندوق استثمار متخصص للتحكم بشركاتها التابعة، والتي تبلغ قيمة استثماراتها 9.5 مليار دولار أمريكي. وتوزعت استثمارات شركة القلعة بين 15 دولة و15 قطاع صناعي متنوع، من بينها توزيع الطاقة، وتدوير المخلفات الصلبة، والزراعة والصناعات الغذائية، وصناعة الأسمنت، وتكرير البترول، ومشروعات النقل والدعم اللوجيستي، وصناعة الزجاج.

وتقوم استثمارات القلعة بتشغيل 15.161 موظف وعامل من خلال شركاتها التابعة، كما تتطلع الشركة إلى إقامة المزيد من المشروعات الابتكارية التي تتميز بالعائد الاستثماري الجذاب والمردود الإيجابي المستدام على المجتمع والبيئة.

مشروعات الشركة

منذ نشأت المجموعة في عام 2004 وحتى عام 2012، قامت شركة القلعة بتنفيذ 54 عملية استثمارية ناجحة تشمل عمليات استحواذ، وتأسيس مشروعات جديدة، واقتناص الفرص الاستثمارية الجذابة على نطاق واسع بما في ذلك تطبيق برامج التحول الاستراتيجي، وتنفيذ عمليات الدمج والاستحواذ وتطوير الصناعات والمشروعات الجديدة.

وكانت استراتيجية شركة القلعة لجذب رؤوس الأموال تقوم على تأسيس صناديق الاستثمار المتخصصة (Opportunity Specific Funds) التي يتحكم كل منها بمشروعات الشركة في أحد القطاعات الاقتصادية، كما أسست الشركة بنجاح أول صندوقين للاستثمار المشترك MENA وAfrica من أجل تعزيز مشاركة المؤسسات المالية الرائدة حول العالم في استثمارات المجموعة.

استراتيجية الشركة

وانتهجت شركة القلعة منذ نشأتها استراتيجية تقوم على ضخ الاستثمارات بصورة تدريجية مما عزز مرونتها وقدرتها على مواجهة وتجاوز مختلف التحديات الاقتصادية، علمًا بأن تلك الاستراتيجية أثمرت عن تحويل الشركات الوطنية إلى قاعدة انطلاق لخطط التوسع الإقليمي.

وتتضمن أولويات مجلس الإدارة المتابعة الحثيثة لمستجدات الشركة وتوجيه دفتها من خلال الدراية والفهم الواسع بطبيعة الأسواق الإقليمية.

يتألف مجلس إدارة شركة القلعة من المؤسس والشريك المؤسس وكذلك عضوين منتدبين ضمن تشكيل اللجنة التنفيذية، إلى جانب أربع أعضاء غير تنفيذيين يتم تسميتهم من جانب مساهمي الشركة.

وقامت الشركة باتخاذ خطوات حاسمة ابتداءً من عام 2013 بغرض ترسيخ الطابع المؤسسي وتبني أحدث المعايير الدولية للحوكمة، إيمانا منها بأن الحوكمة الرشيدة هو الأساس الداعم للنمو المستدام بأعمال الشركة.

وقطعت شركة القلعة شوطاً كبيرًا في مواصلة هذا التوجه بإضفاء الطابع المؤسسي على آليات العمل في إطار التحول الاستراتيجي بنموذج الأعمال، وينعكس ذلك في حرصها على الاستعانة بالخبرات البارزة والتزود بالنظم والسياسات والإجراءات الفعالة لتحقيق النمو وتجاوز المخاطر المحتملة سواء الداخلية أو الخارجية، مع تسهيل رصد الفرص الاستثمارية الجذابة وتسريع عملية اتخاذ القرار، وكذلك تحقيق التوافق بين مصالح المساهمين وفريق العمل ومجلس الإدارة وصولاً إلى الشركات التابعة.

تؤمن شركة القلعة بأهمية انتهاج نظام رقابي داخل الشركة، ولذلك قامت إدارة المراجعة الداخلية بتطوير الإطار العام لتقييم المخاطر ليتم اتباعه بجميع إدارات الشركة، علمًا بأن تقييم المخاطر يلعب دورًا محوريًا في تحقيق أهداف الشركة بكفاءة وفعالية مع تحسين الأداء بجميع قطاعات الشركة. ولا تدخر الإدارة جهدًا في سبيل تعميم وظائف المراجعة الداخلية بجميع الإدارات والقطاعات والتي تشمل الإشراف والمتابعة وتوفير الإرشادات التوجيهية وتقديم التوصيات، بالإضافة إلى إدارة كافة أعمال المراجعة الداخلية.

الشركات التابعة

  • الشركة المصرية للتكرير
  • نايل لوجيستيكس
  • مجموعة جذور
  • وفرة
  • أسكوم
  • مجموعة أسيك القابضة
  • شركة الشروق
  • شركة البدار
  • الشركة المتحدة لإنتاج الورق والكرتون
  • طاقة عربية
  • توازن

قطاعات استراتيجية

  • الطاقة
  • الأسمنت والإنشاءات
  • الأغذية
  • النقل والدعم اللوجستي
  • التعدين
  • الطباعه والتغليف
  • مشروعات غير رئيسية

الإدارة التنفيذية للقلعة

أحمد هيكل

الدكتور أحمد هيكل هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، وتحت قيادته نجحت الشركة في التحول من شركة متخصصة في مجال الاستثمار المباشر برأسمال بلغ 2 مليون جنيه إلى شركة استثمارية رائدة بأسواق مصر وشرق أفريقيا برأسمال يبلغ 9.1 مليار جنيه.

وتركز الشركة استثماراتها على قطاعات استراتيجية تتضمن الطاقة والاسمنت والإنشاءات والنقل والدعم اللوجيستي والتعدين والتمويل الاستهلاكي والتجزئة.

حصل هيكل على شهادة الماجستير والدكتوراه في الهندسة الصناعية والإدارة الهندسية من جامعة ستانفورد الأمريكية.

وقبل تأسيسه لشركة القلعة، انضم هيكل إلى المجموعة المالية هيرميس القابضة عام 1992 ليشغل منصب العضو المنتدب وعضو مجلس الإدارة التنفيذي، حيث لعب دورًا محوريًا في تحويلها من شركة استشارات مالية صغيرة إلي بنك الاستثمار الرائد في العالم العربي والأسواق النامية، علمًا بأن رأسمال المجموعة المالية هيرميس وقت انضمامه إليها كان 250 ألف جنيه. وخلال مسيرته المهنية بالمجموعة المالية هيرميس، تولى هيكل رئاسة قطاع إدارة الأصول (1994-1995) وقطاع الوساطة في الأوراق المالية (1997-1999) وقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب (1996-1997) وقطاع الاستثمار المباشر (1999-2001).

وقام هيكل بتنفيذ العديد من صفقات الاستثمار المباشر الناجحة، تضمنت مشاركته في تأسيس الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر (راية القابضة) وأكبر شركة متخصصة في توزيع الغاز الطبيعي بمصر (جينكو).

كما شارك أحمد هيكل في ترتيب ثلاث عمليات تمويل لصالح شركة أوارسكوم تيليكوم الرائدة في مجال الاتصالات فضلاً عن عمليات الطرح العام لكبرى الشركات الإقليمية ومنها أوراسكوم للإنشاء والصناعة وأوراسكوم للفنادق.

هشام الخازندار

حصل هشام الخازندار على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1996، وشهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 2003.

قبل اشتراكه في تأسيس شركة القلعة عام 2004، تولى هشام الخازندار رئاسة قسم الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرميس، حيث اشترك في ترتيب عدة عمليات تمويل بارزة تتنوع بين الطروحات العامة والخاصة وصفقات الدمج والاستحواذ منذ بداية مسيرته المهنية عام 1996.

وعمل الخازندار مع مؤسسة Goldman Sachs بلندن عام 1999 حيث سافر في إعارة استمرت حتي عام 2000 من أجل تقديم الاستشارات للمؤسسات والشركات الأوروبية حول استراتيجية الاستثمار وصفقات الدمج والاستحواذ. يشغل هشام الخازندار منصب عضو مجلس الإدارة بعدد من الشركات الإقليمية الرائدة منها شركة السويدي للكابلات وشركة المغربي للبصريات، وهو كذلك عضو اللجنة الاستشارية لجمعية الاستثمار المباشر في الأسواق الناشئة (EMPEA)، وعضو مجلس أمناء الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال 57357 بالقاهرة.

كما يحظى الخازندار بزمالة مبادرة الريادة في الشرق الأوسط بمعهد Aspen Institute، وتم اختياره ضمن القيادات الدولية الشابة لعام 2013 بالمنتدى الاقتصادي الدولي.

كريم صادق

قبل انضمامه لشركة القلعة كان كريم صادق العضو المنتدب بالشركة العربية للاستثمار وهي إحدى شركات الاستثمار المباشر الكبرى في مصر.

ونجح صادق في إعادة جزء كبير من استثمارات الشركة والتي تقدر بنحو 500 مليون جنيه (90.91 مليون دولار أمريكي) إلى المساهمين في شكل أرباح وعمليات إعادة شراء للأسهم.

كما عمل صادق بالبنك التجاري الدولي والبنك العربي حيث اكتسب خبرة واسعة في مجال البنوك المؤسسات وتقييم مخاطر الائتمان. حصل كريم صادق على شهادة الماجستير في الأوراق المالية الدولية والاستثمار والتمويل من جامعة ريدينج بالمملكة المتحدة.

معتز فاروق

يحظى معتز فاروق بخبرة عملية تربو على 16 عامًا في مجال التمويل والمحاسبةK وقبل انضمامه إلى شركة القلعة في عام 2006، شغل فاروق منصب المدير المالي لمجموعة فيروز الدولية المملوكة بالكامل لشركة هاينيكن إنترناشونال، حيث كان مسئولاً عن أعمال تسعير التحويل والهيكلة الضريبية والنظم المالية.

وعمل فاروق قبل ذلك مع شركة بروكتر آند جامبل حيث كان مدير للتكاليف، علمًا بأنه بدأ مسيرته المهنية مع المجموعة المالية هيرميس لتداول الأوراق المالية، وكان مشرفاً على خدمة العملاء من المؤسسات والمستثمرين أصحاب الملاءة المالية بأكبر شركة وساطة في العالم العربي.

غادة حمودة

رئيس قطاع الاستدامة والتسويق

تحظى غادة حمودة بخبرة تربو على 30 عامًا في مجالات استشارات التسويق والتخطيط الاستراتيجي وإدارة السمعة المؤسسية وحشد الاهتمام والتأييد للقضايا التي تشغل المجال العام.

وبعد عملها لفترة وجيزة بالمجلس القومي للأمومة والطفولة ومركز تحديث الصناعة بمصر، انضمت حمودة إلى شركة القلعة عام 2008، وهي الشركة الرائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، حيث قامت حمودة بدور محوري في تنفيذ الطرح العام لأسهم الشركة وتطبيق خطة التحول الاستراتيجي إلى شركة استثمارية، إلى جانب التوسع بعمليات الشركة في الأسواق الأفريقية بمجموعة من القطاعات الواعدة مثل تدوير المخلفات ومشروعات النقل النهري، فضلاً عن تطوير برامج المسئولية الاجتماعية بالشركة.

وشغلت حمودة العديد من المناصب التنفيذية والاستشارية على مدار 20 عامًا، وذلك بمجموعة من الشركات البارزة وكذلك الشركات حديثة النشأة بنيويورك وأوروبا ومنها IBM وAT&T International وMars وفيليب موريس وبروكترآند جامبل وReciprocal Inc. وWPP’s Ogilvy & Mather وN.W. Ayer & Partners وBacker Spielvogel Bates، وذلك في مجالات متنوعة تشمل السلع الاستهلاكية وتكنولوجيا المعلومات والاستثمار المباشر، فضلاً عن خبرتها الواسعة حول الأسواق المتقدمة والناشئة.

وحصلت غادة حمودة على شهادة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في إدارة الأعمال والإعلام من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1984، بالإضافة إلى ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة في عام 2009 (licence de droit). وتعد حمودة من أبز المؤيدين والمتحدثين عن قضايا المسئولية الاجتماعية ودور العلاقات العامة للاتصال في الأزمات والاستدامة والمساواة بين الجنسين وتمكين الشباب والتعليم، بالإضافة إلى كونها من أنشط المتحدثين حول مجالات التنمية المجتمعية.

شركة القلعة

كورنيش النيل 1089

فندق الفورسيزونز نايل بلازا جاردن سيتى

  • القاهرة • مصر – 11519

هاتف: 4440 – 2791 (2) 02+

هاتف: 21 10 27 (23) 213+

فاكس: 4448 – 2791 (2) 02+

info@qalaaholdings.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.