edita

وزير السياحة يبحث سبل تعزيز التعاون المشترك مع مفوضة الطاقة بالاتحاد الإفريقي

استقبل اليوم أحمد عيسى وزير السياحة والآثار ، بمقر الوزارة بالعباسية، الدكتورة أماني أبو زيد مفوضة الطاقة والبنية التحتية بالاتحاد الإفريقي، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر والاتحاد الإفريقي في مجال السياحة والآثار خلال الفترة المقبلة.

وقد استهل أحمد عيسى اللقاء بالتأكيد على عمق العلاقات والروابط المشتركة التي تجمع بين مصر والدول الأفريقية، وأوجه التعاون التي تشهدها في العديد من المجالات ومن بينها مجال السياحة والآثار، معرباً عن رغبة واستعداد الوزارة للتعاون مع الاتحاد بصورة أكبر خلال الفترة المقبلة ولا سيما لتشجيع ودفع مزيد من الحركة السياحية بين مصر والدول الأفريقية المختلفة.

ومن جانبها، قامت الدكتورة أماني أبو زيد بتقديم التهنئة للوزير أحمد عيسى على توليه منصبه وزيراً للسياحة والآثار، متمنية له التوفيق والنجاح في مهام عمله.

وأكدت على أهمية دعم حركة السياحة البينية بين دول القارة الإفريقية، مشيرة إلى أهمية ما تمثله صناعة السياحة بالنسبة للاقتصاد والدخل القومي للبلدان في القارة الأفريقية ودورها في الربط والتكامل بين هذه الدول وبعضها لبعض.

وقد تم خلال الاجتماع مناقشة سبل تشجيع وتسيير حركة السياحة والسفر بين مصر ودول القارة الأفريقية، وأهمية التنسيق مع الوزارات المعنية في هذا الشأن، بالإضافة إلى مناقشة مقترح إقامة العديد من الفعاليات والأحداث المشتركة للترويج للمقصد السياحي المصري وللأنماط السياحية المختلفة مثل سياحة الطعام وسياحة المؤتمرات والسياحة العلاجية.

كما تم مناقشة منظومة التحول الرقمي في مجال السياحة والآثار ، وإمكانية التعاون في ملف التدريب ورفع كفاءة العنصر البشري بالقطاع.

وقد شهد اللقاء استعراض جهود الوزارة في مجال التنمية المستدامة، والتجهيزات والاستعدادات السياحية التي تتم على قدم وساق لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ ” COP 27″ بمدينة شرم الشيخ في شهر نوفمبر المقبل، والإشارة إلى أنه تم الانتهاء من إعادة تصنيف كافة المنشآت الفندقية في شرم الشيخ وفقاً لمعايير التصنيف الجديدة (HC) بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية.

وقد حضر هذا اللقاء الأستاذة يمنى البحار مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، ووزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.