edita

وزير الاتصالات يفتتح مقر فودافون الجديد للخدمات الدولية بالإسكندرية

افتتح الدكتور عمرو طلعت ، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، المقر الجديد لشركة فودافون للخدمات الدولية (VOIS) -إحدى شركات مجموعة فودافون العالمية بمحافظة الإسكندرية.

ويوفر المقر الجديد للشركة 1000 فرصة عمل متخصصة موجهة للتصدير وخدمة عملاء الشركة بالخارج باللغات الألمانية والإنجليزية.

حضر فعاليات الافتتاح جارى إيدي الرئيس التنفيذى لشركة فودافون للخدمات الدولية، ورامى كاطو الرئيس التنفيذى لشركة فودافون للخدمات الدولية فى مصر، والمهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والدكتور عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية، وعدد من قيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يأتى افتتاح مقر شركة فودافون للخدمات الدولية بالإسكندرية تأكيدًا على اهتمام الشركات العالمية بالتوسع فى اعمالها داخل السوق المصرى فى مجال التعهيد ومنها شركة فودافون التي تحرص على زيادة استثماراتها فى مجالات تقديم الخدمات الدولية انطلاقًا من مصر.

وتطبق فودافون للخدمات الدولية أحدث نظم التشغيل والإدارة فى هذا المقر الجديد، لتقديم منظومة متكاملة للتعهيد وأفضل بيئة عمل لعملائها فى فودافون UK واستراليا.

وتخدم الشركة من مقرها بمصر عدد 14 سوقًا حول العالم، ويبلغ حجم الاستثمارات السنوية فى مصر 3 مليار جنيه وتصدر خدمات بقيمة 145 مليون يورو.

وتستهدف الشركة خلال 5 سنوات الوصول بحجم الاستثمارات في مصر إلى 18 مليار جنيه، وأن يصل حجم الأعمال إلى مليار يورو كذلك زيادة عدد العاملين من 8 الاف موظف إلى أكثر من 10 الاف موظف.

ومن جانبه أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، افتتاح شركة فودافون للخدمات الدولية لمقر جديد لها بمحافظة الإسكندرية يعكس مجموعة من الرسائل بالغة الإيجابية، والتي يأتي فى مقدمتها قدرة الشباب المصرى على المنافسة بفاعلية فى سوق العمل العالمى بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما تجسد نجاح استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية صناعة التعهيد خاصة وأن الفترة الجارية تشهد اهتمامًا كبيرًا من الشركات العالمية العاملة بهذه الصناعة للاستثمار في مصر.

وأضاف طلعت أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو الأعلى نموًا بين قطاعات الدولة على مدار أربع سنوات متتالية، والتى شهدت زيادة حجم الصادرات الرقمية لمصر لتصل إلى 4.9 مليار دولار فى العام المالى الماضى صعودًا من 3.2 مليار دولار؛ وكذلك مضاعفة أعداد المتدربين أكثر من 55 مرة وميزانية التدريب التقنى 26 مرة لترتفع من تدريب 4 ألاف متدرب بميزانية 50 مليون جنيه إلى 225 ألف متدرب بميزانية 1.3 مليار جنيه فى العام المالى الجارى.

في سياق متصل أعرب اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، عن سعادته بما أنجزته الشركة؛ مؤكدًا تطلعه إلى زيادة فرص العمل التى توفرها الشركة للشباب من أبناء الإسكندرية.

وأشار الشريف إلى استعداد المحافظة لتذليل كافة العقبات التى قد تواجه الشركة للتوسع فى حجم أعمالها بالإسكندرية وتوفير الدعم المطلوب من حيث متطلبات التطوير والمنشآت للشركة وذلك بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.