edita

مصر تبحث مع السعودية تعزيز التعاون في مجالي التعدين والطاقة الخضراء

شارك طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، في اجتماع المائدة المستديرة لوزراء التعدين الذي عقد، في اطار مؤتمر التعدين الدولي الثاني الذي تنظمه المملكة العربية السعودية في عاصمتها الرياض خلال الفترة من 10 الي 12 يناير.

وتناول اجتماع المائدة المستديرة  الذي شارك فيه وزراء ومسؤولين من 60 دولة التحديات التي تواجه قطاع التعدين في العالم وفي مقدمتها النمو الكبير في الطلب على المعادن اللازمة لجهود الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، التي تُمثل هدفاً  تم إقراره لأول مرة في اتفاقية باريس عام 2015، وتأكيده في القمة العالمية للمناخ التي عُقدت مؤخراً في مصر بمدينة شرم الشيخ، وفقا لبيان صحفي.

وناقش الاجتماع الوزاري، عدة محاور فيما يتعلق بتطوير قطاع التعدين في المنطقة التعدينية الواعدة الممتدة من إفريقيا حتي غرب ووسط آسيا وذلك من حيث قدرة المنطقة على تلبية الطلب العالمي على المعادن الاستراتيجية وعلى تطوير اقتصادياتها وممارسة أعمال التعدين بشكل مسؤول وفقاً لمعايير عالية من الأداء البيئي والاجتماعي وحوكمة قطاع التعدين، إلى جانب مناقشة فرص المشاركة والتعاون في تطوير استراتيجية عمل المعادن الاستراتيجية، وما ينتظره العالم من المنطقة في هذا الصدد.

كما تم مناقشة سبل تنمية القوى البشرية في مجال التعدين، والقدرة على إتاحة التمويل والابتكار.

وأكد المشاركون، على أهمية تعزيز التنسيق والتعاون بين دولهم لتطوير سلاسل الإمداد للمعادن اللازمة للانتقال العالمي إلى الطاقة الخضراء.

مباحثات ثنائية

وعلي جانب آخر، عقد طارق الملا، علي هامش مشاركته بالمؤتمر جلسة مباحثات مع بندر بن إبراهيم الخُريف وزير الصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية ورئيس اجتماع المائدة المستديرة لبحث سبل تنمية التعاون وتبادل الخبرات والممارسات في قطاع التعدين بين البلدين.

أكد الملا، أن البلدان يتسمان بخصائص مشتركة تعدينيا وتزامنا في إطلاق تجربة تطوير وتحديث قطاع التعدين لدي كل منهما، لافتا إلى ما احرزته التجربة المصرية من نجاحات علي صعيد تطوير المناخ الاستثماري التعديني من خلال إجراءات إصلاحية مهمة علي المستويين التشريعي والمالي.

وأشار، إلى أبرز المشروعات والمزايدات التي تم طرحها للاستثمار في البحث عن الذهب والمعادن واستغلالهما في مصر.

ورحب بندر الخُريف، بمشاركة مصر في مؤتمر التعدين الدولي وحرصها علي التواجد للعام الثاني على التوالي بعد مشاركتها في أولى نسخ المؤتمر العام الماضي، مؤكدا حرص المملكة علي تنمية التعاون المشترك مع مصر فى قطاع التعدين.

وأكد الوزيران، على أهمية المؤتمر ومخرجاته في تطوير صناعة التعدين بالمنطقة وتسليط الضوء علي ماتشهده من تطور واستدامة في الممارسات  لجذب أنظار المستثمرين إليها.

وعلي جانب آخر عقد طارق الملا، جلسة مباحثات ثنائية مع الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة السعودي بمقر وزارة الطاقة السعودية ناقشا خلالها فرص ومجالات التعاون بين البلدين في صناعة البترول والمساهمة في تحقيق الانتقال للطاقات الخضراء.

وأشار الوزيران، إلى أن المباحثات تأتي استكمالا للمباحثات المثمرة التي عقداها في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر الماضي علي هامش قمة المناخ.

كما ناقش الوزيران، الأوضاع الحالية في أسواق البترول والغاز، وتم تبادل الرؤي ووجهات النظر والجهود العالمية من خلال تحالف “أوبك +” للحد من آثار و تداعيات العوامل والتحديات العالمية المختلفة علي أسواق البترول لتحقيق التوازن والاستقرار.

ويشارك طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية صباح غد الأربعاء، كمتحدث رئيسي في جلسات المؤتمر حيث يشارك في جلسة بعنوان (دور الحكومات في جعل المنطقة وجهة استثمارية للإنتاج التعديني ) مع عدد من وزراء التعدين بعدد من دول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.