edita

سفير البرازيل يعلن عن زيارة وفد رسمي لمصر لبحث التعاون في تصنيع المستلزمات الطبية

صرح سفير البرازيل بالقاهرة انطونيو باتريوتا، بأن وفد من كبرى الشركات البرازيلية العاملة في مجال صناعة المستلزمات الطبية سيزور القاهرة في الفترة من 16 الى 20 اكتوبر المقبل.

وأشار خلال كلمته في احتفالية الغرفة العربية البرازيلية بمناسبة مرور عام على إنشائها إلى أن الوفد سيقوم خلال الزيارة بعقد لقاءات مع المصنعين المصريين لبحث عقد شراكات مع الجانب المصري واستكشاف المناخ الاستثماري، منوها بأنه جاري التنسيق لتنظيم زيارة الى المنطقة الاقتصادية بهيئة قناة السويس، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط “أ ش أ”.

وأكد باتريوتا أن هناك فرص كبيرة للتعاون مع الجانب المصري في مختلف المجالات فعلى الرغم من أن بلاده من كبرى الدول المنتجة للصناعات الغذائية كاللحوم والدواجن والسكر إلا أنها أيضا تتميز في القطاع الصناعي حيث تعد ثالث أكبر مصنع للطائرات، وقامت بتوريد عدد من الطائرات الى شركة مصر للطيران بالإضافة إلى أنها تعد سادس أكبر دولة منتجة لصناعة السيارات والصناعات المغذية، وتعتبر من الدول المتقدمة في صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية.

وكشف عن توقيع اتفاق تعاون بين أكبر مركز أبحاث للعلوم الزراعية في البرازيل مع مركز البحوث الزراعية المصرية خلال الفترة الماضية وذلك لدراسة إمكانية زراعة القمح في الطقس الحار.

وأشار إلى أنه بالرغم من أن البرازيل لديها وفرة في المياة إلى أنها لديها خبرات هائلة في عدم إهدار المياه.

وأضاف هناك فرص كبيرة للتعاون بين مصر والبرازيل في الجانب السياحي خاصة في السياحة الدينية فعلى الرغم من أن مساحة البرازيل ضعف مساحة مصر إلإ أن عدد السائحين الذين يزورون البرازيل نصف عدد السياح الذين يزورون مصر، منوها بأن تفعيل خط الطيران المباشر بين القاهرة وساوباولو من شأنه التأثير ايجابيا على الجانبين وفي مختلف المجالات.

وأكد سفير البرازيل بالقاهرة انطونيو باتريوتا أن حجم التبادل التجاري بين مصر والبرازيل بلغ خلال العام الماضي نحو 2.5 مليار دولار منها 2 مليار دولار صادرات برازيلية و543 مليون دولار واردات مصرية والتى زادت نتيجة للأحداث العالمية الجارية حيث أثرت الأزمة الأوكرانية الروسية على استيراد البرازيل للأسمدة مما دفعها للاستيراد من الدول العربية خاصة من مصر.

وأشار إلى أن بلاده لديها استثمارات كبيرة في كل الدول العربية ما عدا الصومال وجيبوتي وجزر القمر واليمن ،كما أن هناك العديد من الدول العربية التى تسعى الى توقيع اتفاقية تجارة حرة مع بلاده واخرها فلسطين ولكن مازالت المفاوضات جارية.

من جانبه قال مايكل جمال مدير المكتب الإقليمي للغرفة المصرية البرازيلية إن تفعيل اتفاقية التجارة الحرة التى وقعتها مع مصر مع دول تجمع الميركسور(البرازيل-الأرجنتين-الأوروجواي-الباراجواي) في 2017 ساعد على زيادة الصادرات المصرية إلى البرازيل خمس اضعاف من 103 ملايين دولار الى 543 مليون دولار،كما أتاحت زيادة تصدير بعض المنتجات المصرية للسوق البرازيلي كالحاصلات الزراعية فضلا عن تصدير منتجات لأول مرة كالتمور والثوم والموالح والزجاج ومنتجاته.

وأكد أن استراتيجية الغرفة خلال الفترة المقبلة تستهدف زيادة الصادرات الحالية واتاحة الفرص لتصدير منتجات جديدة لافتا الى أن الفترة المقبلة ستشهد تكثيف البعثات بين البلدين، مشيرا إلى أننا نسعى الى أن مصر بوابة للمنتجات البرازيلية في دول افريقيا والبرازيل تصبح بوابة للمنتجات المصرية في دول أمريكا اللاتينية.

من جانبه قال أمين عام اتحاد الغرف العربية الدكتور خالد حنفي انه جاري حاليا دراسة مقترح انشاء منطقتين لوجستين في كلا من البرازيل ومصر لتعطي قيمة مضافة لمنتجات البلدين، مشيرا إلى أن غرفة التجارة العربية البرازيلية تقوم حاليا بإجراء الدراسات بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية مشيرا إلى أنه تم طرح المقترح على رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي وكذلك على رئيس الجمهورية البرازيلي ونائبه كما تم طرح المقترح في جامعة الدول العربية.

وأضاف أن الغرفة تتولى دراسة انشاء خط ملاحي يربط بين مصر والبرازيل وتتضمن الموانئ المقترحة ربط ميناء سانتوس البرازيلي بأحد الموانئ المصرية بالبحر المتوسط مثل ميناء الإسكندرية أو ميناء بورسعيد أو دمياط ومن المتوقع الانتهاء من الدراسة خلال شهور.

وذكر حنفي أنه تم عقد لقاء مع وزيري الزراعة في مصر والبرازيل وتم مناقشة التعاون في مجال قصب السكر خاصة أن البرازيل من أكبر منتجي السكر في العالم ويمكن الاستفادة من خبراتها في هذا المجال لزيادة إنتاج قصب السكر في مصر.

وأشار حنفي إلى أنه هناك مقترح لإنشاء ميناء محوري يربط بين مصر والبرازيل بشمال افريقيا سواء في تونس أو المغرب.

وأكد حنفي امكانية الاستفادة من انشاء الخطوط الملاحية بين مصر والبرازيل لتكون نقطة محورية تمتد الى شمال ليبيا (ميناء طرابلس)لإعادة إعمار سوريا والعراق واليمن.

وأكد ضرورة الا تقتصر العلاقات بين الدول العربية والبرازيل على التجارة فقط رغم انها تتخطى ال 20 مليار دولار بل اقامة علاقات استثمارية صناعية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.