edita

ستاندرد آند بورز تتوقع ارتفاع تكاليف الاقتراض عالميا بنحو 8.6 تريليون دولار بسبب رفع الفائدة

أفادت وكالة ستاندرد آند بورز‏ للتصنيف الائتماني أن قرارات البنوك المركزية برفع الفائدة ‏ربما تؤدي إلى تحمل المقترضين 8.6 تريليون دولار تكاليف خدمة دين إضافية ‏خلال السنوات القادمة.‏

وحذرت الوكالة من تباطؤ في النشاط الاقتصادي العالمي نتيجة لزيادة تكاليف ‏الاقتراض.‏

 

وكانت بنوك مركزية رئيسية قد قررت رفع معدلات الفائدة بمقدار 2700 نقطة ‏أساس خلال عام 2022 لكبح جماح التضخم المرتفع.‏

وفي ذات السياق، تثير هذه الزيادات في أسعار الفائدة وتكاليف الاقتراض المخاوف ‏من وقوع الاقتصاد العالمي تحت براثن الركود.‏

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.