edita

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها بمدينة شرم الشيخ

تابع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها بمدينة شرم الشيخ، ضمن ترتيبات تنظيم مؤتمر المناخ COP27، وذلك في اجتماع، بحضور خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وإيناس سمير، نائب المحافظ، واستشاريى تلك المشروعات.

وأكد رئيس الوزراء، أهمية الإسراع في تنفيذ المشروعات الجارية في مدينة شرم الشيخ، استعداداً لاستقبال حدث دولي مهم هو مؤتمر المناخ COP27، لافتاً إلى أن مصر لديها القدرة دوماً على التنظيم الجيد لهذه الأحداث العالمية، وفقاً لبيان صحفي.

وعرض محافظ جنوب سيناء، موقف تنفيذ عدد من المشروعات الجارية بمدينة شرم الشيخ، وأهمها: الحديقة المركزية بالمدينة، التي تشهد ضمن نطاقها أيضاً تنفيذ المبنى التجاري، ومجمع البنوك، والمقرر الانتهاء منها في سبتمبر المقبل، وكذا إنشاء مبنى مجلس مدينة شرم الشيخ الجديد، وتأثيثه، والمقرر إتمامه المشروع في أغسطس المقبل، وكذلك تنفيذ شبكة الطرق بقطاع السفاري، والمقرر إتمامها في أكتوبر المقبل، بالإضافة إلى تطوير مضمار الهجن، بتنفيذ القرية التراثية، والوحدة البيطرية، وأماكن ايواء الهجن، ومنصة مضمار الهجن، ومقرر الانتهاء منها جميعاً قبل سبتمبر 2022.

كما استعرض المحافظ، موقف تنفيذ المرحلة الأولى من الهوية البصرية لمدينة شرم الشيخ، لافتأً إلى أنه من المقرر الانتهاء منها في يوليو المقبل، حيث تم الانتهاء من تركيب “الهوية” على السيارات العاملة بالمدينة، وجار تركيب الشاشات، وتناول أيضاً موقف توسعة مطار شرم الشيخ، الذي من المقرر اتمامه قريبا.

وأوضح خالد فودة، أنه تم تسليم 3 قطع أراض لتنفيذ 3 محطات طاقة شمسية، من المقرر الانتهاء منها في أغسطس 2022، بالإضافة إلى محطة تنفذها حالياً شركة جلوبال للطاقة بقطاع نبق السياحي، والمحطة الموجودة بالفعل لشركة شنايدر، ليصبح إجمالي محطات الطاقة الشمسية بالمدينة 5 محطات.

وعرض محافظ جنوب سيناء، موقف استعدادات الفنادق بمدينة شرم الشيخ لمؤتمر المناخ، موضحاً أن هناك 77 فندقاً بالمدينة حائزاً على النجمة الخضراء، و70% من فنادق المدينة تتوسع في استخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث يجرى التعاقد لتركيب ألواح الطاقة الشمسية، ومخارج شحن السيارات الكهربائية بها.

وأضاف خالد فودة، أنه فيما يتعلق بموقف تنفيذ محطات شحن السيارات بالكهرباء، فسيتم الانتهاء منها في سبتمبر المقبل، حيث يتم حالياً تزويد جميع محطات الوقود بالمدينة بوحدات شحن السيارات الكهربائية، بعدد 12 محطة، كما يتم تزويد مواقف السيارات والأتوبيسات العاملة بالمدينة بمحطات شحن السيارات الكهربائية.

من جانبهم عرض استشاريو المشروعات، الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجارية، حيث تم تناول موقف تطوير ميدان السلام وميادين المدينة وأعمال الموقع العام للشوارع والجزيرة الوسطى وجانبي الطريق، وتنفيذ الممشى السياحي العالمي “بالسلام بوليفارد” بطول 6 كم.

كما تم التطرق لمشروعات قطاع المياه والصرف الصحي بالمدينة، والإشارة إلى أنه يتم تنفيذ الخط الناقل الاستراتيجي بطول 17 كم، وكذا رفع كفاءة محطات التحلية القائمة، وأيضاً رفع كفاءة محطة برك الأكسدة القائمة، فضلأً عن نقل المرافق المتعارضة مع المحاور الجديدة بالمدينة، واستكمال المرحلة الثانية لمحطة المعالجة.

كما تم تناول موقف تنفيذ منظومة الحلول الرقمية والدفع الالكتروني فيما يتعلق بالمواقف الذكية، والتاكسي الذكي، والدراجات التشاركية، ومنظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني المؤمن، وكذا استعراض عدد من المشروعات الجاري التجهيز للبدء في تنفيذها والانتهاء منها في آخر سبتمبر 2022، وتضم منظومة النظافة ونقل وتجميع القمامة، ومبادرة إحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.