edita

“براغ” تستضيف فعاليات المؤتمر الدولي للمنتدى العالمي لشركات الإيداع والقيد المركزي “WFC”.. مايو المقبل

تستضيف مدينة براغ بدولة التشيك فعاليات المنتدى العالمي لشركات الإيداع والقيد المركزي “WFC”، خلال الفترة من (24 إلى 26) مايو المقبل، بمشاركة أكثر من 135 شركة إيداع وقيد مركزي حول العالم.

ويتكون منتدي “WFC” من خمس منظمات إقليمية لشركات الإيداع والقيد المركزي ممثلة في مجموعة آسيا والمحيط الهادئCSD Group (ACG) ، الاتحاد المركزي لإيداع الأوراق المالية في الأميركتين (ACSDA)، الاتحاد المركزي لشركات ايداع الأوراق المالية لمنطقة أوراسيا (AECSD)، اتحاد شركات الايداع لدول إفريقيا والشرق الأوسط (AMEDA) والاتحاد الاوربي للإيداع المركزي للأوراق المالية (ECSDA).

 

من جانبه أكد عبد الله عابدين رئيس منظمة اتحاد شركات الإيداع والقيد المركزي بأفريقيا والشرق الاوسط “أميدا” ونائب رئيس المنتدى العالمي لشركات الإيداع والقيد المركزي “WFC”، على أهمية المنتدى العالمي المقرر عقده مايو المقبل، لمواكبة طبيعة المتغيرات الأخيرة التي تشهدها مختلف الاسواق والأنظمة الخاصة بنشاط الإيداع والقيد المركزي، خاصة في ظل طبيعة التحديات التي تواجه شركات القيد والإيداع العالمي والمتمثل أبرزها في عدم الوعي بأهميتها ودورها الحيوي.

 

أضاف أن فعاليات المؤتمر من المقرر أن تشهد عقد اجتماع لكل اتحاد اقليمي، بهدف مناقشة التطورات الخاصة لكل اتحاد، يتبعه عقد المؤتمر العالمي والذي يركز على عدة محاور رئيسية ومنها تسهيل تدفقات الاستثمار عبر الحدود، برامج FMI DLT التجريبية: الدروس المستفادة والتحديات المقبلة، كفاءة التسوية، الرؤية العالمية لخدمات ما بعد التداول والمخاطر النظامية في خدمات ما بعد التداول. 

 

وأشار إلى أن الفعاليات ستشهد أيضًا عقد أعضاء منظمة “أميدا” لاجتماع خاص علي هامش المؤتمر، لبحث بعض القضايا المتعلقة بالمنظمة وأعضائها، وذلك في إطار استهداف ترسيخ دور “أميدا” بأفريقيا والشرق الأوسط وذلك بالتعاون مع المنتدى العالمي لشركات القيد والايداع المركزي WFC. 

في السياق ذاته، قالت ريهام خضر أمين عام منظمة أميدا، أن فكرة مشروع تأسيس المنتدى العالمي لشركات الإيداع ترجع إلى تبني منظمة “أميدا” الفكرة خلال فعاليات المؤتمر العالمي لشركات الإيداع المركزي والمنعقد في دولة جنوب افريقيا عام 2011.

أضافت أن فكرة تأسيس المنتدى تهدف إلى ضمان وجود تمثيل لشركات الإيداع المركزي لدي المنظمات المالية الدولية، وهو ما وافقت عليه جميع المنظمات الإقليمية الأخرى، ومن ثم الاتفاق على تولي منظمة أميدا الفترة الأولي لرئاسة المنتدى العالمي عام 2011، وتبعتها في رئاسة المنتدى باقي المنظمات الاقليمية وصولًا إلى تولي أميدا رئاسة المنتدى مرة أخري عام 2019.

وتتنوع مهام المنتدي العالمي لشركات الإيداع والقيد المركزي “WFC”، ما بين تمثيل شركات الإيداع والقيد المركزي (CSDs ) في جميع المنظمات الاقتصادية الدولية مثل البنك الدولي ومنظمات  CPSS-IOSCO و ISSA و AGC و Thomas Murray، تقديم تقارير اقتصادية خاصة بنشاط أعضائها من المنظمات الإقليمية الخمسة إلى الهيئات الدولية و الجهات التنظيمية نيابة عن مجموعة شركات الايداع والقيد المركزي بغرض مساعدة تلك الهيئات من إصدار التشريعات الدولية التي يحتاجها أسواق المال العالمية بالإضافة إلى إصدار توصيات لتشجيع المستثمرين للاستثمار في الاسواق الواعدة .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.