edita

“الفيدرالي” الأمريكي يعتزم إبطاء وتيرة زيادة أسعار الفائدة

أجمع أغلب مسئولي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي على إمكانية إبطاء وتيرة زيادة أسعار الفائدة “قريباً”، وفقا لما أظهره محضر اجتماع لجنة السوق المفتوحة.

ووفقا لاجتماع عقد في الأول والثاني من نوفمبر الجاري، ورأت غالبية كبيرة من مسؤولي “الفيدرالي” أنه “سيكون من المناسب قريباً إبطاء وتيرة زيادات أسعار الفائدة”.

يدعم ذلك التوجه احتمال قيام البنك المركزي بخفض الفائدة بنحو 50 نقطة أساس في اجتماعه المرتقب في ديسمبر.

ويأتي محضر الاجتماع اليوم ليعطي فرصة للأسواق لالتقاط أنفاسها، بعد سلسلة من زيادة أسعار الفائدة، كان آخرها قيام البنك في 2 نوفمبر برفع السعر بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي، ليصل بذلك سعر الفائدة القياسي إلى نطاق من 3.75% إلى 4%.

في سبتمبر الماضي، قدّرت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، بلوغ النطاق المستهدف لسعر الفائدة من 4.5% إلى 4.75% في عام 2023، إلاّ أن رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، في مؤتمره الصحفي عقب رفع الفائدة مطلع نوفمبر، استشهد بالتضخم المرتفع وسوق العمل “الضيقة للغاية” ليشير إلى أن المستوى النهائي لأسعار الفائدة سيكون أعلى ممّا كان متوقعاً في السابق، أي قد يتجاوز 5% في النهاية.

وأظهرت بيانات التضخم في أميركا لشهر أكتوبر ارتفاع الأسعار بنسبة 7.7% على أساس سنوي، مقابل 8.2% في سبتمبر.

وتباطأت وتيرة زيادات الأسعار الأساسية، التي تستثني الغذاء والطاقة، إلى 6.3% بدل 6.6%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.