edita

وزير البترول يناقش دراسة إنشاء مركز خدمات التعدين والذهب في الصحراء الشرقية

عقد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عدداً من اللقاءات والاجتماعات بمقر هيئة الثروة المعدنية، فى إطار متابعته لجهود تطوير قطاع التعدين وخطط برنامج تطويره وتحديثه لزيادة مساهمته فى الدخل القومى.

وحضر الوزير اجتماعاً لمناقشة الدراسة التقييمية التى تم إعدادها لإنشاء مركز خدمات التعدين والذهب فى الصحراء الشرقية والتى مولها البنك الدولى وتم إعدادها بالتعاون مع استشارى عالمى، بحسب بيان الوزارة، اليوم الجمعة.

كما عقد الوزير اجتماعاً لاستعراض التقرير التفصيلى عن أعمال اللجنة الفنية لتأكيد احتياطى الفوسفات بمشاركة عدد من كبرى شركات إنتاج الفوسفات.

وخلال اجتماع شركات الفوسفات أكد الملا على أن خطوة إعداد دراسة لتأكيد احتياطى الفوسفات واحدة من خطوات العمل على تعظيم القيمة المضافة للثروات التعدينية، لافتاً إلى أن شركات إنتاج الفوسفات من صحراء مصر الشرقية لديها الخبرات اللازمة للانطلاق بهذا الخام الحيوى لتحقيق عوائد أكبر تستفيد منها الشركات والدولة، وأن التقارب الذى حدث بين تلك الشركات خلال الفترة الماضية خطوة فاعلة على طريق العمل المتكامل نحو تصور أفضل لاستغلال الفوسفات من خلال التفكير بطريقة مختلفة فى إدارة الأنشطة الاستثمارية.

وأشار لأهمية الحوار المستمر بين الشركات ومع هيئة الثروة المعدنية والوزارة والتفكير المشترك فى إيجاد حلول ابتكارية لمواجهة أى تحديات وتذليل أى عقبات قد تطرأ، خاصة وأن شركات الإنتاج لديها الكثير من أوجه التعاون المشترك ولديها فرصة كبيرة فى ظل تنامى الطلب على مشروعات إنتاج الأسمدة والبتروكيماويات التى يحتاجها السوقين المحلى والعالم.

وأوضحت الدراسة تقدم موقف الشركات بالنسبة لتأكيد احتياطى الفوسفات وتوصياتها بالإسراع فى الانتهاء من تأكيد الاحتياطى فى مناطقها السارية حالياً، على أن تقوم بذلك تباعاً فى مناطق الترخيص الجديدة بمجرد الانتهاء من تصاريحها، وأن تكون لديها رؤية واضحة فى أولوية اختيار مناطق التقييم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.