edita

مصر تبحث مع شركتين دوليتين التعاون في تطوير المعامل وتوطين صناعة المستلزمات

بحث خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، مع مريم فيكتور نائب رئيس مجلس إدارة شركة Perkin Elmer الأمريكية، ومحمد أبو النجا المدير العام لشركة HVD النمساوية، المتخصصتان بمجال الكيماويات التشخيصية واختبارات تحليل سلامة الأغذية والمياه والبحوث العلمية، سبل التعاون بمجال تطوير المعامل وتوطين صناعة المستلزمات والأجهزة المعملية.

وأشاد وزير الصحة والسكان، بالشركتين، نظرًا لجهودهم المبذولة خلال الفترة الماضية في تقديم الدعم والتعاون للقطاع الصحي خلال جائحة فيروس كورونا، حيث ساهم الجانبين في تقديم الدعم للدولة المصرية، من خلال تجهيز 39 معملًا على مستوى محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى توفير كواشف الـ PCR الخاصة بتشخيص فيروس كورونا، علاوة على مجالات التعاون الأخرى بتوفير الأجهزة والكواشف الطبية بمبادرات رئيس الجمهورية، الأمر الذي يساهم في الارتقاء بالمنظومة الصحية، وفقاً لبيان صحفي.

وتناول الاجتماع، بحث التعاون بوضع خطة محددة تستهدف تطوير المعامل المركزية التابعة للوزارة، وعلى رأسها المعامل المركزية التي يجري تجهيزها بمدينة بدر، إضافة إلى آليات العمل بالتعاون في توطين صناعة المسلتزمات المعملية، وفقًا لأحدث معايير الجودة العالمية.

واطلع الوزير، على معدلات الإنجاز الخاصة بتجهيز معمل اختبارات التتابع الجيني “NGS”، حيث يستخدم في تشخيص الأورام والأمراض السرطانية والأمراض الوراثية، موضحًا أن هذا المعمل يُعد أول معمل من نوعه معتمد بالدولة المصرية.

ووجه عبد الغفار، بتقديم كافة سبل التعاون والإمكانيات والموارد اللازمة للانتهاء من تجهيزه، مؤكدًا أنه يمثل خطوة هامة للمساهمة في الاكتشاف المبكر للأورام السرطانية.

كما بحث الجانبان، التعاون في تجهيز معمل طبي متخصص بتشخيص مرض انيميا البحر المتوسط “الثلاسيميا”، كما تناول الاجتماع التعاون في توفير الكواشف اللازمة لعمل الاختبارات والفحوصات الطبية الخاصة بـ”الثلاسيميا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.