edita

“بيكو” تستهدف استثمار 100 مليون دولار في مصنع أجهزة منزلية بمصر

أعلنت شركة بيكو مصر للأجهزة المنزلية، التابعة لشركة أرتشيليك التركية، إحدى شركات مجموعة كوتش القابضة، وضع حجر أساس أول مصانعها بالمدينة الصناعية بمنطقة العاشر من رمضان على مساحة اجمالية قدرها 114 ألف متر مربع، باستثمارات تتخطى 100 مليون دولار.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي اليوم، بحضور السفير التركي صالح موتلو شين، ومحمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والوزير المفوض محمد السيد، رئيس قطاع العلاقات الأوروبية والتركية، بهيئة التمثيل التجاري، ومحمد يوسف رئيس قطاع الترويج بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وأحلام فاروق، رئيس الإدارة المركزية لتحسين البيئة الصناعية والطاقة بوزارة البيئة.

كما حضر كل من فاتح ابيجليولو، رئيس شركات السلع المعمرة لمجموعة كوتش القابضة، وهاكان بلجورلو، الرئيس التنفيذي لشركة أرتشيليك العالمية، وأوميت جونيل، مدير عام شركة بيكو مصر.

وأشارت الشركة خلال المؤتمر، إلى أن لمصنع سيعمل على تطوير أنظمة بيئية للموردين المحليين لخلق قيمة مستدامة لجميع الصناعات مع دعم استراتيجية الحكومة لتعميق التوطين الصناعي وجعل مصر مركز للتصنيع والتصدير للأسواق الخارجية، حيث تستهدف الشركة بدأ الإنتاج خلال الربع الأخير من 2023 بطاقة إنتاجية 1.5 مليون جهاز سنوياً، مع تخصيص نسبة 60% للتصدير لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بإمكانية تصدير سنوية بقيمة 250 مليون دولار أمريكي.

من ناحيته، قال محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إن مصر تشهد اليوم تغيرات جذرية تنقلها الي موسوعة الدول الأكثر جاذبية للاستثمار في شتي المجالات في إطار خارطة الطريق الاقتصادية للدولة بمشاركة القطاع الخاص في إطار آليات السوق الحرة ودعم المنافسة.

وأضاف، أن الحكومة تسعى بكل أجهزتها لتوفير المناخ الداعم لأداء الأعمال التي تسودها الشفافية والحوكمة وسيادة القانون بالإضافة إلى حرص الهيئة العامة للاستثمار على تقديم كافة وسائل الدعم والمساندة لمثل هذه المشروعات من القطاع الخاص ومواجهة كافة التحديات التي تواجهها.

بدوره، قال فاتح ابيجليولو، رئيس شركات السلع المعمرة لمجموعة كوتش القابضة: “نحن نؤمن إيمانا راسخا بإمكانيات النمو في مصر، فمعدلات النمو واعدة ومن المتوقع أن تظل متينة في السنوات القادمة”.

من جانبه، أشاد، هاكان بلجورلو، الرئيس التنفيذي لشركة أرتشيليك العالمية بسرعة نمو الاقتصاد المصري، وفرص السوق محلي، وموقع مصر الجغرافي الاستراتيجي، والأيدي العاملة الموهوبة، مشيرًا إلى أنها كانت جميعها عوامل وراء اختيار مصر لتكون موقع التصنيع الجديد في المنطقة.

وكشف أوميل جونيل، مدير عام شركة بيكو مصر، عن تطلع الشركة أن تكون مصر بوابة إقليمية لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، لتطوير الصناعة والتكنولوجيا، موضحًا، الشركة تدرس ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق المصري.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.