edita

المركزي المصري يعلن ارتفاع حجم السيولة المحلية إلى 6.416 تريليون جنيه بنهاية أبريل

أعلن البنك المركزي المصري عن ارتفاع حجم السيولة المحلية خلال الفترة يوليو _ أبريل من العام المالي 2022/2021 بمقدار 1.059 تريليون جنيه، وبنسبة 19.8% لتبلغ نحو 6.416 تريليون جنيه في نهاية أبريل الماضي.

وأوضح البنك المركزي  في تقرير أصدره أن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود بمقدار 836.3 مليار جنيه بمعدل 20.4%، والمعروض النقدي بمقدار 223.3 مليار جنيه بمعدل 17.8%.

وقال إن هذه الزيادة في أشباه النقود جاءت نتيجة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بمقدار 659.5 مليار جنيه بمعدل 19.1%، والودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 176.8 مليار جنيه بمعدل 27.2 % .. أما الزيادة في المعروض النقدي فجاءت نتيجة لارتفاع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 121.4 مليار جنيه أي بمعدل 20.9%، وارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 101.9 مليار جنيه بمعدل 15.1%.

وأشار التقرير إلى أن الزيادة المحققة في السيولة المحلية خلال الفترة يوليو – أبريل من العام المالي 2022/2021 جاءت نتيجة لارتفاع صافي الأصول المحلية وتراجع صافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي، حيث ارتفع صافي الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي بمقدار 1.550 تريليون جنيه، أي بمعدل 30.4% خلال الفترة يوليو _ أبريل من العام المالي 2022/2021 كمحصلة لارتفاع الائتمان المحلي بنحو 1.092مليار جنيه بمعدل 20.2% من جهة وصافي بنود الموازنة بنحو بمقدار 458 مليار جنيه.

وبين أن الائتمان المحلي ارتفع نتيجة لزيادة صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 720.6 مليار جنيه والمطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بمقدار 241.5 مليار جنيه، ومن القطاع العائلي بـ مقدار 115.7مليار جنيه، والمطلوبات من قطاع الأعمال العام بمقدار 14.9 مليار جنيه .

وأضاف أن صافي الأصول الأجنبية تراجع بما يعادل 491.1 مليار جنيه خلال الفترة يوليو _ أبريل من العام المالي 2022/2021 نتيجة لانخفاض صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 178 مليار جنيه، وصافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بما يعادل 313.1 مليار جنيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.